الماسيه جروب

أخبار موريتانيا

الماسيه جروب - اخبار داخلى
اعلان الثلاثيه بلاتينى - داخل الاخبار

تقرير: حول أداء شركة "اسنيم" الموريتانية للصلب ومناجم الحديد الإفريقي

الاثنين 25 يونيو 2018 11:53 صباحاً المشاهدة(341)

في الآونة الأخيرة أجرى موقع "ازويرات إنفو" الموريتاني مقابلة شاملة معي حول واقع وآفاق السوق العالمي لخامات الحديد، وأداء شركة اسنيم وتموقعها في السوق الدولية، والتحديات التي قد تواجهها مستقبلا، بالإضافة إلى تسلل العملاق الصيني إلى مناجم الحديد الإفريقي، وفي مايلي أهم الأسئلة وأجوبتها :
 
أولا : أسئلة حول المؤشرات ومستقبل الأسعار
 
 
السؤال رقم (1)
يهتم عمال اسنيم أيما اهتمام بمؤشرات أسعار الحديد وما تقدمه من أسعار ويتابعونها بشكل يومي فهل لكم أن تسلطوا الضوء على هذا المجال؟
 
الجواب
للجواب على هذا سؤال بشكل شاف، وواف قد نحتاج إلى تأليف عدة كتب، ومع ذلك سأحاول الرد عليه برؤوس أقلام سريعة، ومن أجل ذلك لابد أن نعود قليلا إلى الوراء وبذات سنة 2008، وهي السنة التي عبر فيها كبار الموردين الرئيسيين للسوق الآسيوية عن عدم رضاهم عن نظام العقود السنوية المتبع منذ 1970م، والذي كان يتم الاتفاق فيه على سعر معين خلال مفاوضات سنوية بين الأطراف المعنية، ويصبح بذلك هو السعر المحدد الذي يُتعامل به طوال العام، هذا الامتعاض كان سببا في اتباع شركة ريوتينتو (RioTinto) نظاما تسعيريا خاصا بها لأول مرة سنة 2008، وفي مارس 2010 أعلن العملاق العالمي فالي(Vale) البرازيلية عن اعتمادها لنظام تسعيرا جديدا، وذلك بتغيرنظام العقود السنوية، واستبداله بنظام جديد للعقود قصيرة الأجل، ألا وهو :نظام العقود الفصلية (ربع سنوية)، التي تُحدد أسعارها اعتمادا على مؤشر سعر خام الحديد في السوق الفورية، و بعدها أصدر العملاقين ريو تينتو، و بي.اتش.بي اعتمادهما لهذا النظام الجديد الذي أصبح يعرف بنظام التسعير بالمؤشر، وقد تطور هذا النظام الجديد تدريجا إلى نظام العقود الشهرية المستخدم حاليا على نطاق واسع في السوق العالمي لخامات الحديد. إذن العقود التجارية لخامات الحديد التي تعتمد على مؤشرات الأسعار تعتبر حديثة نسبيا،وحاليا هناك أربعة مؤشرات رئيسية لأسعار خامات الحديد عالميا وهي :
1- مؤشرThe Steel Index المعروف اختتصار با(TSI) الذي تصدره Steel Business Briefing
2 - مؤشرThe Metal Bulletin Iron Ore Indices المعروفاختتصار با (MBIOI)الذي تصدره Metal Bulletin
3- مؤشرPlatts Iron Ore Index المعروف اختصارا با (Platts) الذي تصدره S&P Global Platts
4- المؤشر الصينيMy Steel Iron Ore Index المعروف اختصارا با (MIODEX ) وهناك مؤشر خامس صيني ألا وهو مؤشر ( CIOPI).
وتختلف هذه المؤشرات في الطريقة المتبعة في جمع وتحليل البيانات، و تحديد الأسعار،لذلك هناك فرق طفيف بين الأسعار لنفس المنتج (بنفس تركيز عنصرالحديد) حسب هذه المؤشرات، كما أن هذه المؤشرات تصدر أسعارا لأصناف، ودرجات مختلفة من منتجات خام الحديد.على سبيل المثال لا الحصر : مؤشر بلاتس يصدر أسعارالأصناف ذات نسبة تركيز الحديد ( 52% و 58% و 62 % و 63.5 % و 65%)بينما يصدر مؤشر TSI أسعار خام الحديد تركيز( 58% و62 %).في الأخير نشير إلى أن منتج خام الحديد الذي تركيز عنصر الحديد فيه 62 %هو المنتج المرجعي للأسعار.
 
السؤال رقم (2)
ماهي المؤشرات التي تنصحون بها من حيث الدقة وتقديم الصورة لسعر خام الحديد الموريتاني؟
 
الجواب
ننصح بمتابعة الأسعار حسب مؤشر بلاتس للحديد الخام، وهو المؤشر الذي تم اختياره من قبل الثلاثة المصدرين الكبار (فالي ، ريو تينتو، بي.اتش.بي)، سنة 2010 كأساس لتسعير عقود خامات الحديد الفصلية الجديدة، وحاليا هناك أكثر من 150 شركة تعتمد على هذا المؤشر في تسعيرها وعقودها، كما أن بورصتي داليان الصينية، وبورصة سنغافورة تعتمدان عليه في تسعيرهما. هذا من جهة، و من جهة أخرى و حسب موقع شركة اسنيم فإن منتجاتها يتراوح تركيز الحديد فيها ما بين 52% إلى 66% ومؤشر بلاتس يصدر أسعارا لكل هذه الأصناف التي تصدرها اسنيم.
ومع ذلك يأخذ على مؤشر بلاتس عدم دقته، حيث يعتمد بلاتس على الاستفسارعن طريق الهاتف لجمع بياناته، ويختار لذلك 30 إلى 40 عميلا الأكثر نشاطا من بين الشركات المنتجة، ومصانع الصلب، و تجار المادة الخام، ويتركز تقييمه على أعلى سعر للعرض و أقل سعر للبيع في نفس اليوم،بغض النظر عما إذا كانت الصفقة تمت بالفعل أم لم تتم.
أما من حيث الدقة، فأنا أعتقد أن الطريقة التي يتبعها المؤشر الصيني لأسعار خامات الحديد (CIOPI)أكثر دقة، و أكثر دلالة على وضعية السوق الحقيقية، والأسعار. لكن هذا المؤشر حاليا غير مستخدم على المستوى العالمي.
وعليه، نتوقع نشوب حرب مؤشرات طاحنة مستقبلا بين المؤشرالصيني، والمؤشرات الدولية خاصة مؤشر بلاتس، وذلك لأن الصين بعد تدويلها لسوقها الأكبر عالميا للمادة الخام عن طريق السماح للمستثمرين الأجانب تداول العقود الآجلة لخام الحديد في بورصة داليان للسلع تعتبر قد قطعت خطوة متقدمة في حربها الإستراتيجية التي تقودها منذ السنوات مع الأربعة الكبار (فالي،ريوتينتو،بي.اتش.بي وفورتيس كميتالز) للسيطرة على تسعير المادة الخام، ولا يزال هناك خطوتان لابد للصين من القيام بهما لبسط سيطرتها كاملة على تسعير المادة الخام عالميا، و هما :
1 فرض التعامل بمؤشرها لأسعار خامات الحديد ( CIOPI) ؛
2 فرض التعمال والتسوية بالعملة الصينية رينمنبي؛
فنحن نعلم أن فارق السعربين المؤشر الصيني لأسعار خامات الحديد، والمؤشرات الثلاثة أخرى هو (2 إلى 4 دولار للطن). ولو ضربنا فارق السعر هذا في حجم وارادات الصين من خامات الحديد خلال السنة المنصرمة البالغ حوالي (1.075 مليارطن)، نجد أن الصين دفعت بزيادة غير مبررة أكثر من 3.225 مليار دولار،يضاف إليها عدة مليارات أخرى بسبب تغيير صرف العملات مقابل الدلار. .
ونحن نعلم أن العملاق العالمي بي.اتش.بي (BHP Billiton) سبق وأن استخدمت سنة 2015 مؤشر خام الحديد الصيني MySteel لتحديد أسعار شحنتين،وكانت هي المرة الأولى التي استخدمت فيها إحدى الأربعة الكبار مؤشرخام الحديد الصيني عند التسعير،كما أن هذا المؤشر قد أصبح أحد مؤشرات التسعير في الهند.وهذا هو سبب اعتقادي بحتمية حرب المؤشرات مستقبلا.
 
السؤال رقم (3)
 
تعتمد اسنيم على مؤشر بيع الحديد في ميناء اتيانجين الصيني فهل من معلومات عنه؟
 
الجواب
يعتبرميناء تيانجين (Tiānjīn) أحد أهم موانئ الشمال الصيني لقربه من العاصمة بكين، و إقليم خبي (He bei) الذي يعتبر أحد الأقاليم الثلاثة الرئيسة لإنتاج الصلب في الصين، وخلال السنة المنصرمة وصلت نسبة هذا الأقليم من واردات خام الحديد 36% من إجمالي واردات الصين، ومع ذلك فإن خامات الحديد المستوردة عن طريق هذا الميناء تعتبر قليلة جدا،حيث شكلت خلال السنة المنصرمة 3% فقط من إجمالي واردات الصين من هذه المادة. ويعتمد هذا الميناء مؤشر (TSI) لتسعير خامات الحديد، وقد يكون سبب اعتماد اسنيم لمؤشر هذا الميناء كون إقليم خبي يعتبر أكبر مستورد لخامات بلادنا.
و بالمناسبة إقليم خبي يقع عليه العبء الأكبر في تحقيق سياسة الصين لتخفيض إنتاجها من الصلب. وقد بدأ الإقليم في تنفيذ خطة تهدف إلى نقص إنتاجه من الصلب بحوالي100 مليون طن قبل 2020م، وهذا ما يعني خفض استهلاكه من خام الحديد بحوالي 160 مليون طن فهل سيؤثر ذلك مستقبلا على شحنات بلادنا لهذا الإقليم؟
بل قد يكون قدهذا التأثير قد بدأ بالفعل، حيث أن صادرات بلادنا إلى الصين خلال السنة الماضية شهدت تناقصا بحوالي 15% .
 
السؤال رقم (4)
 
نريد منكم تقديم نبذة مختصرة عن الوضعية الحالية لأسواق الحديد العالمية ورؤيتكم لمسارها في الافق القريب؟
 
الجواب
الوضعية الحالية للسوق العالمي لخمات الحديد يغلب عليها الاستقرار، والأسعار منذ عدة أشهر تتأرجح حول 65 دولارا للطن. أما عن رؤيتنا لمسار السوق في الأفق القريب فنحيلكم لتصريحات السيد ليوتشنجيانغ (Liu zhenjiang)الأمين العام لرابطة صناعة الحديد والصلب الصينية على هامش مؤتمر أسبوع خام الحديد في سنغافورا (Singapore Iron Ore Week 2018) المنعقد في الفترة مابين 21 -25 مايو المنصرم، حيث صرح السيد ليوتشنجيانغ أن الطلب الصيني على خامات الحديد يعتمد على حجم إنتاجها من الصلب، وأن إنتاجها من الصلب قد بلغ ذروته (حوالي 800 مليون طن)، وهذا يعني أن طلبها على خامات الحديد سيكون مستقر نسبيا مستقبلا، وبالتالي فإن حالة عدم الإستقرار التي ميزت السوق الصيني في السنوات الماضية، حيث ارتفعت الأسعار إلى ما فوق 180 دولارا للطن وإنخفضت إلى ما دون 40 دولارا للطن لن تكرر في المستقبل القريب.
وعلى العموم ينقسم المحللون بشأن المدى الذي يمكن أن تصل إليه أسعار خلال السنوات القليلة القادمة،فهناك فريق يعتقد أن الأسعار ستبقى في حدود معدل سنوي يصل إلى حوالي 75 دولارا للطن، وهو المعدل المقبول لكل من الصين أكبر مستورد، والأربعة الكبار المصدرين( فالي، ريو تينتو، بي.اتش.بي و فورتيسكميتالز) أما الفريق الثاني فيعتقد أن نمو الاقتصاد الهندي المضطرد، سيدفعها إلى دخول نادي (الأربعة الكبار+ الصين )؛ مما قد يفتح منافسة شرسة جديدة، وبالتالي يرفع الأسعار إلى مستويات قياسية أو على الأقل يكسر القاعدة القائمة الآن بين الأربعة الكبار والصين
 
 
ثانيا : أسئلة حول تحديات ومستقبل شركة اسنيم
 
 
السؤال (5)
 
كيف تقيمون تعاطي اسنيم مع ازمة انهيارأسعار خام الحديد سنة 2014؟
 
الجواب
قبل الحديث عن الأزمة نتحدث عن الفرصة التي ضاعت على شركة اسنيم حيث أنه بعد فشل المفاوضات بين الصين والثلاثة المصدرين الكبار مايو -2009م (فالي ، ريو تينتو، بي.اتش.بي) نشرت صحيفة الفايننشال تايمز( Financial Times ) الذائعة الصيت، وغيرها من الصحف الدولية توقعات المحللين الدوليين التي تشير إلى أن تغيير نظام تسعير خامات الحديد عالميا سوف يؤدي إلى مضاربات تفضي إلى ارتفاع أسعارها إلى معدلات غير مسبوقة، وهذا فعلا ما حصل خلال الفترة ما بين يونيو 2009 حتى أغسطس 2014 ، وهو مابات يعرف بالفترة الذهبية للأسعار.
رغم ذلك بدأ بعض المحللين الدوليين مع بداية 2012 الحديث عن انهيار متوقع في الأسعار نتيجة للبرامج والخطط المعلنة لدى الأربعة الكبار، والتي تستهدف زيادة الإنتاج، و إغراق السوق الصيني بالمادة الخام بغية إخراج مناجمها عالية تكلفة من المنافسة، وكذلك قطع الطريق أمام الصين في امتلاك، واستغلال مناجم خارجية خاصة في أفريقيا، وأمريكا اللاتينية.
وفي الحقيقة أزمة الأسعار 2014 التي كانت متوقعة كما ذكرنا أعلاه اعطت أكثر من إنذار مبكر قبل انفجارها لكن فيما يبدو فإن شركة اسنيم لم تكن تتابع التطورات الدراماتيكية التي تحدث في السوق عالميا، وربما اعمتها العائدات الطائلة من الدولار خلال سنوات الفترة الذهبية (2010 -2011 -2012 ) ، حيث تظهر مساهمة عائدات الحديد في ميزان المدفوعات حسب
التقارير المالية للبنك المركزي الموريتاني عن السنوات الثلاثة على التوالي : 997 مليون دولار و 1.47 مليار دولار و 1.13 مليار دولار ؛ ومما زاد الطين بلة تبني الشركة لبرنامج "النهوض" خلال النصف الأول من 2013 م (أقل من سنة على انهيار الأسعار ) في فترة حرجة، والعالم كله ينتظر انهيار الأسعار بعد إغراق السوق العالمي وخاصة الصيني بالمادة الخام . وعليه فإن تعاطي شركة اسنيم مع الأزمة كان متأخر جدا، وقد جاء في الوقت بدل الضائع، ودون المطلوب، وتشوبه بعض الارتباكات.
 
السؤال (6)
هل من نجاحات حققتها اسنيم من وجهة نظركم في تعاملها مع ازمة انهيار الأسعار؟
الجواب
أعتقد أن المحافظة على اسنيم وخروجها من الأزمة سليمة يعتبر إنجازا كبيرا يذكر فيشكر تجب الاشادة به، وحسنة تجب ما ذكرنا في السؤال السابق، و يعود الفضل فيه لله ثم لصمود آلاف العمال وتشبثهم بالشركة في أحلك الأوقات.
 
 
السؤال (7)
 
فيما يخص شركة اسنيم ماهي رؤيتكم لحجم تموقعها الحالي في اسواق الحديد؟
 
الجواب
اعتقد أن شركة اسنيم رغم كل ما يقال عنها، و رغم أزمة انهيار الأسعار التي قضت على حوالي 40 شركة من الشركات المصدرة لخام الحديد إلى الصين(صاحبة أكبر سوق ) ، إلا أن شركة اسنيم ولله الحمد بقيت راسخة رسوخ جبل امهاودات، وثقيلة في السوق الدولية ثقل ما يحويه هذا الجبل من حديد، بل أكثر من هذا حافظت على مكانتها عالميا، وإفريقيا وعربيا فهي كما ذكرنا أعلاه الأولى عربيا والثانية افريقيا و 12 عالميا في تصدير خامات الحديد، وتحتل المركز التاسع من حيث المصدرين للصين.
 
السؤال (8)
 
ناديتم مرارا في مقالات سابقة لكم بضرورة اهتمام شركة اسنيم بالاسواق الصينية فهل وجدتم صدى لذلك؟
 
الجواب
في الحقيقة ليس أمام اسنيم إلا السوق الصينية التي تستحوذ على حوالي 75% من خامات الحديد المنقول عبر البحار، والتي طبعا من ضمنها خاماتنا، وحسب تقارير البنك المركزي الموريتاني السنوية فإن أكثر من 73% من صادراتنا من خام الحديد تذهب إلى السوق الصيني، وأنا أعتقد أن الصينيين مهتمون أكثر منا بالتعاون معنا في هذا المجال من أجل تنويع مصادرهم من هذه المادة الخام الاستراتيجية، وكسر هيمنة استراليا و البرازيل عليها، حيث تصل نسبت إجمالي حجم صادرات العملاقين حدا لا يطاق حوالي 83% من إجمالي واردات الصين من هذه المادة. وخلال السنتين الأخيرتين تابعت بعض العناوين في المواقع الصينية تتحدث عن وصول شحنات من خامات الحديد الموريتاني إلى مدن صينية لأول مرة وهذا قد يكو دليلا على اكتساب شركة اسنيم لزبناء جدد في السوق الصيني.
 
السؤال (9)
 
هل ترون من ضرورة لفتح الشركة مكتبا لها في الصين على غرار ادارتها التجارية الموجودة في فرنسا ؟
 
الجواب
اعتقد أن هذ ا القرار طال الزمن أو قصر لابد من اتخاذه، ومن الأفضل الاسراع في ذلك، وذلك لسبب بسيط لم يعد يخفى على أحد، ألا وهو أن الصين قامت مؤخرا بتدويل سوقها الأكبر عالميا لخامات الحديد عن طريق السماح للمستثمرين الأجانب تداول العقود الآجلة لخام الحديد في بورصة داليان، كل هذا من أجل التعامل مباشرة مع الدول المصدرة لهذه المادة، وكذلك التسوية بعلمتها اليوان، ومادامت الصين تعد شريك بلادنا الأول الاقتصادي والتجاري فلماذا لا نبيع حديدنا الخام باليوان الذي سنعيده للصين مقابل وارداتنا من صناعاتها وبضائعها؟ 
وعلى العموم تحول مركز الاقتصاد العالمي من الغرب نحو الشرق اصبح حقيقة لا مراء فيها، ولابد للدول المصدرة للمادة الخام التعامل مع هذه الحقيقة بحزم قبل فوات الأوان، وأنا اعتقد أن اليوم الذي ستعلن فيه الصين رفض التسديد بعملة غير عملتها لم يعد بعيدا. كما اعتقد أن فتح ممثلية جديدة لسنيم في داليان الساحلية الجميلة أو هونغ كونغ أو حتى سنغافورة على غرار ممثليتها الوحيدة في فرنسا، التي لم يعد لوجودها أي مبرر إقتصادي ستكون خطوة تمكن اسنيم من ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد، ألا وهي :لم يعد لوجودها أي مبرر
أولا : تتيح لشركة اسنيم تحسين الخدمات المقدمة لزبنائها في الصين وتنويع عملائنا هناك،
ثانيا : تفتح المجال أمام شركة اسنيم للانفتاح اكثر على السوق الآسيوي الواعد،
ثالثا : إتاحة إمكانية البيع بالعملة الصينية يوان خاصة بعد أن ضُمت هذه العملة إلى سلة عملات الاحتياط التابعة للصندوق النقد الدولي، وبالتالي تخفيف الاعتماد على التعامل عن طريق منطقة اليورو التي فقدت الكثير من ميزاتها خاصة بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 
السؤال (10)
ماذا عن حضور الصين في مناجم الحديد الافريقي؟
 
الجواب
الحضور الصيني في المناجم الأفريقية أصبح قويا جدا إن لم نقل أن الصين ابتلعت مناجم الحديد الأفريقية، وحتى الآن تمكنت من وضع يدها على مناجم مهمة في كل من غينيا، وسيراليون، و ليبيريا، والجزائر وغيرها، مثل :منجم تانغ كيلي في السيراليون، و منجم سيماندوفي غينيا، و منجم بونغ بونغ في ليبيريا ومنجم غار جبيلات الجزائري؛ مما قد يمنح الصين مستقبلا إمكانية إنتاج أكثر من 100 مليون طن من خامات الحديد المناجم الإفريقية سنويا لكن تكلفة الاستخراج في غالبية هذه المناجم تعتبر عالية نسبيا تقدرها بعض التقارير بحوالي 75 دولار للطن نظرا لغياب البنية التحتية اللازمة، وهذا في اعتقادي ما يعيق تقدم أعمال استغلالها.
 
السؤال (11)
هل من تهديد لذلك على مستقل خامات الحديد الموريتاني؟
 
الجواب
اعتقد أنه على المدى القريب ليس هناك تهديد لمكانة اسنيم افريقيا من هذه المناجم لكن على المدى البعيد قد يكون هناك تهديد جدي، ومنافسة قوية، خاصة ونحن نعلم أن الصين تسعى جاهدة إلى الرفع من نسبة الاعتماد على الحديد المستخدم (الخردة) الذي يستخدم كبديل عن الخامات المستوردة، وتشير تقارير رابطة صناعة الحديد والصلب الصينية إلى أن حجم إنتاج الصين من خردة الحديد قد تضاعف أربع مرات في الفترة ما بين 2002 و 2016 ليصل إلى رقم قياسي حوالي 143 مليون طن سنويا، وهذه الكمية تكفي كبديل عن حوالي 200 مليون طن من خامات الحديد، ومن المتوقع أن يرتفع حجم إنتاج الصين من الخردة إلى حوالي 200 مليون طن سنة 2020؛ وهذا ما جعل الصين الآن تحذو حذو أمريكا بزيادة نسبة الاعتماد على الخردة كمادة خام إلى معدلات عالية بدل نسبتها الحالية، حيث تشكل فقط حوالي 11% ، بينما تصل نسبة اعتماد صناعة الصلب الأمريكي على الخردة إلى حوالي 70%.
فإن تمكنت الصين من رفع معدل الاعتماد على الخردة، وبالتالي نقص حجم وارداتها من خامات الحديد المستورد فإن تطوير مناجمها في افريقيا قد يشكل منافسة للحديد الموريتاني في الأسواق العالمية خاصة السوق الأوروبية القربية من إفريقيا.
 
 
السؤال رقم (12)
 
ماهو برأيكم انعكاس انخفاض أسعار الطاقة على إنتاج الحديد الموريتاني؟
 
الجواب
إن انخفاض أسعار الطاقة المرتقب مستقبلا بعد ما يتم إنشاء محطة للطاقة الكهربائية تعتمد على الغاز قد يكون هو منقذ الشركة مستقبلا بل قد يكون فرصة اسنيم لتحقيق رؤيتها وحلمها بالإنضمام إلى الخمس الأوائل مصدري خامات الحديد عن طريق إنتاج 40 مليون طن سنويا.
نحن نعرف أن شركة اسنيم تملك مكامن من خامات الحديد عالية الجوة،واحتياطيات ضخمة،وما إن يتم استغلالها بتكلفة منافسة ستمكن اسنيم من خوض غمار المنافسة الدولية بقوة،وحاليا تكلفة الطاقة تشكل جزءا كبيرا من تكلفة الاستخراج الكلية نظرا لاعتماد محطة طاقة اسنيم شبه الكلي على الوقود الأحفوري كمصدر للطاقة، والذي يزداد سعره يوما بعد يوم ويرتبط سعره بسعر النفط.
 
 
 
السؤال (13)
 
كيف تقيمون حجم توفر المعلومات المتعلقة بإنتاج ومبيعات شركة اسنيم محليا بوصفكم باحثا في المجال؟
 
الجواب
في البداية أنا اعتقد أن إطلاق لقب باحث في هذا المجال علي فيه مبالغة، وأنا أفضل لقب مهتم وكاتب متخصص في المجال. 
وبخصوص توفر المعلومات عن اسنيم، وعلى الرغم من كون بلادنا تتبنى مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية منذ 2005م و التي اطلقت مؤخرا مشروع " البيانات المفتوحة " لتكون بذلك بلادنا أول دولة أفريقية تطلق هذا البرنامج الذي يستهدف رفع السرية عن التقارير والمنشورات الحكومية حول الصناعات الاستخرتجية، إلا أن المحتوى الرقمي على الإنترنت لشركة اسنيم ضعيف جدا، و المعلومات شحيحة جدا، خاصة المحتوى العربي، الذي إن توفر يكون ترجمة ركيكة جدا من لغة أجنبية ، ومن الصعب فهمها، و تسيء إلى مكانة بلاد المنارة والرباط كإحدى ثغور الثقافة الإسلامية والعربية، وفي الحقيقة هذه الإشكالية لاتقتصر على شركة اسنيم قلعة لفرانكفونيين في شنقيط، بل هي اشكالية البلد برمته.
فالبلد ابتلاه الله بمن يسمون أنفسهم "نخبة وطنية" اللذين لا علاقة لهم ثقافيا، ولغويا بهذا البلد إلى من رحم ربي، وهذه مفارقة لاتوجد في أي دولة أخرى حسب علمي، وقد تكون من أكبر معوقات التنمية في بلادنا العزيزة.
فإذا كانت الدولة الموريتانية فعلا تنوي إشراك المواطن البسيط في المعلومة، فهي أمام خيارين : إما أن تعلم 87 % من الشعب اللغة الفرنسية أو أن يتعلم الذين يسمون أنفسهم "النخبة الوطنية" لغة وطنهم الرسمية. وبالمناسبة كانت منظمة الفرانكفونية الدولية قد كشفت في تقرير لها صدر سنة 2014 أن موريتانيا تضم 529 ألف من المتحدثين بالفرنسية (13% من مجموع السكان) ؛ مقابل 714 ألف شخص في السنغال (11% من السكان).
 
السؤال (14)
كيف تقيمون الاداء الاعلامي لشركة اسنيم حسب متابعتكم؟
 
الجواب
 
قلت الاداء الاعلامي : جوابي مختصر وبسيط : الصورة أصدق من اي كلام : لاحظ معي أن آخر تحديث للأخبار على موقع الشركة المفروض أنه بوابتها الاعلامية كان بتاريخ 18 أكتبور 2016 .
 
السؤال رقم (15)
 
ماهي برأيكم اهم التحديات التي تواجه شركة اسنيم على الصعيد الدولي؟
 
الجواب
ذكرنا أن اسنيم تملك مكامن من خامات الحديد عالية الجوة،و احتياطيات ضخمة، مما قد يمكنها من خوض غمار المنافسة الدولية بقوة.محتاجة فقط إلى إعادة هيكلة و استراتيجة جديدة تتماشى والوضعية الجديدة للسوق العالمي لخامات الحديد.
ونحن نعتقد أن هناك 4 تحديات تواجه شركة اسنيم على الصعيد الدولي ،هي :
أولا تحدي التكلفة المُنافسة
 
على شركة اسنم أن تسعى إلى حصر التكاليف النقدية (cash costs) تحت عتبة 20 دولار للطن. التكاليف النقدية هي المعروف إختصار في مجال التعدين با C1 وهي تكلفة الإنتاج الإجمالية على مستوى الموقع، و تشمل هذه التكلفة تكلفة الاستخراج + تكلفة النقل الداخلية + تكاليف الإدارة ، وما إلى ذلك.
نعطي مثالا على شركة مجموعة فورتيسك ميتالز (FMG) التي ذكرت في تقريرها المالي للربع الأول من 2018 أن التكاليف النقدية (C1) تبلغ 13.14 دولارا للطن، و هي تعادل تقريبا تكلفة التسليم على رصيف الشحن للمصدر، و إذا ما أضفنا رسوم الشحن،و المصارف الإدارة،والضرائب،وخصم الرطوبة،وخصم تحويل الصنف،تصبح التكلفة الإجمالية لمنتج FMG تركيز 62% حوالي 44.8 دولارا للطن، وتعادل تقريبا تكلفة التسليم في ميناء المُستورد.
 
ثانيا تحدي إنتاج الخامات عالية التركيز والجودة
التحد الثاني هو التحول من الاعتماد على تصدير الخامات الفقيرة والمتوسطة إلى الاعتماد على الخامات عالية التركيز ( تركيز عنصر الحديد أكثر من 62% )، وعالية الجودة (نسبة تركيز الشوائب قليلة ) خاصة الخامات المصدرة للصين، وتشير بعض التقارير الصادرة مؤخرا إلى أن إتساع فجوة فارق السعر بين الخامات عالية التركيز، والمنخفضة التركيز خلال العامين الماضيين دفع شركات التعدين إلى إعادة التفكير في استراتيجيتها الإنتاجية،خاصة بعد إغلاق الصين لبعض مصانع الصلب القديمة،والتي تستخدم عادة خامات تركيز الحديد فيها 58٪ . وعليه، فإنه من الواضح أن المستقبل للخامات عالية التركيز، التي يتم تحويلها إلى صلب أقل تلويثا للبيئة، وأكثر مردودية، وهذا ما يفسر الفارق الكبير في أسعار أنواع الخامات، حيث يبلغ حاليا سعر طن خام الحديد تركيز 65% حوالي 88 دولارا للطن، وسعر طن خام الحديد تركيز 62% حوالي 65 دولارا ، بينما ينخفض السعر إلى 37 دولارا للطن بالنسبة للخامات تركيز 58 %.. وقد صرحت السيدة إليزابيث جينز (Elizabeth Gaines) الرئيس التنفيذي لمجموعة فورتيسك ميتالز (FMG)
مؤخرا أن الشركة ستستثمر حوالي 1.27 مليار دولار في تطوير منجم إيليوانا لخام الحديد (Eliwana mine) في غرب أستراليا لإنتاج الخامات عالية التركيز من أجل تلبية الطلبات المتزايدة لمصانع الصلب في الصين على الخامات ذات التركيز والجودة العاليين وذلك للحد من التلوث الهوائي. وتعد شركة فورتيسك ميتالز من أكبر مصدري الخامات الفقيرة إلى الصين.
 
ثالثا تحد دخول عصر " المناجم الذكية" 
أما التحدي الثالث فهو تحد دخول عصر " المناجم الذكية" التي من المتوقع أن تنقل صناعة التعدين إلى عصر جديد، حيث استخدام الإنسان الآلى، و المعدات ذات نظام التحكم الآلي بدل اليد العاملة البشرية، وقد ذكر جان سيباستيان جاك، الرئيس التنفيذي لريو تينتو في تصريحات له سابقة أن الشركة تستثمر حوالي 2.2 مليار دولار في تطوير منجمها (Koodaideri Iron Ore Mine)ليكون أول منجم ذكي في العالم في أفق 2021.
 
أما التحدي الأخير و الأهم فهو تحد التعيينات السياسية،التي عواقبها أخطر من عواقب التحديات الثلاثة السابقة، و أخطر من تضاعف ديون الشركة في السنوات الأخيرة، وأيضا أخطر من تأثير انهيار الأسعار.
فالديون في حد ذاتها ليست هي المشكلة، كل النظام العالمي المالي مبني على الدين، بل إن الدين هو المال، والمال هو الدين، كما أن انهيار الأسعار أمر طبيعي، كل المواد الأولية لها دورة سعرية. ومع وجود كفاءات وطنية على مستوى عالي قادرة على التعامل مع الظروف الحرجة الخاصة ،واتباع سياسة الرجل المناسب في المكان المناسب في الشركة لن تكون هناك معضلة، بل إن الأزمات قد تتحول إلى فرص.
 
 
السؤال رقم (16)
 
بوصفكم باحثا دوليا في المجال ما الارشادات التي تقدمونها لشركة اسنيم في هذه الظرفية؟
 
الجواب
اعتقد أن تطوير اسنيم وإعادة هيكلتها اصبح ضرورة حتمية رغم صعوبة تحقيق ذلك في معزل عن تطوير البلد بصورة عامة، و خلال ردنا على السؤال السابق ذركنا أهم التحديات التي تواجها الشركة حاليا،و أعطينا أمثلة على تحركات بعض الشركات الدولية. وعليه فإن ردنا على السؤال السابق قد يصلح للرد على هذا السؤال، ومع ذلك نسجل هنا جملة أسئلة موجة إلى القائمين على إدارة شركة اسنيم، وهي أسئلة وإرشادات في نفس الوقت.
 
السؤال الأول : متى نشاهد على أرض الواقع نتيجة المشاريع الضخمة، التي صُرفت عليها مليارات الدولارات،و قيل أنها تستهدف زيادة الإنتاج، وتحسين القدرة التنافسية؟
السؤال الثاني : ماهي خطة اسنيم للتعامل مع الظرفية الجديدة للسوق العالمي لخامات الحديد التي من المتوقع أن تبقى الأسعار فيها تحت عتبة 75 دولارا للطن لفترة طويلة؟
السؤال الثالث : ماهي خطة اسنيم للتعامل مع الطلب الصيني (أكبر مستوردي الحديد الموريتاني) المتزايد على الخامات عالية التركيز ؟
السؤال الرابع :ماهي خطة اسنيم اتجاه دخول عصر المناجم الذكية؟
السؤال الخامس :ماهي الخطة التسويقية لاسنيم اتجاه دول الآسيان المتوقع زيادة طلبهم على المادة الخام بشكل كبير في أفق 5 سنوات ؟
السؤال السادس :هل من خطة للشركة لصناعة مكورات الحديد مستقبلا لتلبية حاجيات مصانع الصلب العربي والذي وهو مطلب رسمي عربي ؟
السؤال السابع : هل لدى الشركة خطة لتطوير صناعة الصلب وخاصة حديد البناء الموجه لمنطقة دول الساحل التي من المتوقع أن يتضاعف استهلاكها من الصلب 3مرات خلال العشرين سنة القادمة ؟ خاصة أن هذه الصناعة ستخلق فرص عمل كثيرة بالإضافة إلى خلق عشرات الفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني في القطاعات المغذية لهذه الصناعة.
السؤال الثامن : ماهو مصير برنامج " النهوض" الذي تبنته الشركة 2013 ؟ وهل لا تزال اسنيم متمسكة برؤيتها دخول نادي الخمسة الكبار في أفق 2025 ؟
السؤال التاسع : ماه السبب وراء فشل كل محاولات الصينيين للدخول في شراكة جدية مع اسنيم منذ 2007 مع شركة MCC و مؤخرا مع China Minmetals Corporation ؟
السؤال العاشر : هل تسوق وتبيع اسنيم خاماتها عن طريق وسطاء دوليين ومحليين وهل من قانون منظم لهذه الشراكة ؟
السؤال الحادي عشر : ماهو رد اسنيم على الاهتمام الصيني الجزائري بربط منجم غار جبيلات الذي يبعد بضعة كيلومترات عن حدودنا بسكة حديد موريتانيا وتصدير خامات حديد عن طريق ميناء انواذيبو المعدني ؟
السؤال الثاني عشر : هل من خارطة طريق للتعمال الشركة مع مطالب العمال العادلة؟
 
ثالثا : أسئلة حول تعاطي الشركة مع طلبات العمال
 
السؤال (17)
حافظت اسنيم خلال الأزمة على إعداد عمالها وتفادت عمليات التسريح فكيف تقيمون هذه الخطوة في ظل الازمة؟
 
الجواب
هذه الخطوة أيضا تعتبر من النجاحات التي حققتها اسنيم في تعاملها مع ازمة أسعار الحديد، و هي تأكيد على أن الدور الاجتماعي للشركة قد لايقل عن دورها الاقتصادي ، وتعبر عن حنكة وبراعة إدارية عالية من لدن إدارة الشركة، ومع ذلك أسجل حصول تناقص طفيف في جهاز الشركة من العمال، والأطر بعد حصول الأزمة
فحسب التقارير السنوية الصادرة عن الشركة كان عدد العمال سنة 2013م 6331 عامل من بينهم 495 إطار، وأصبح 7399 عاملا سنة 2014 من بينهم 500 إطار وتناقص هذا العدد إلى 7274 عامل سنة 2015 و 7263 عامل سنة 2016 من بينهم 488 إطار، وهذا ما يعني أن نسبة تناقص عمال شركة اسنيم بعد أزمة انهيار الأسعار كان بمعدل أقل من 2% وهو معدل طبيعي بالأخذ في الحسبان نسبة الوفيات والتقاعد
وهذه فرصة لنذكر بأن، رأس المال البشري يعتبر رأس مال لا ينضب، ويجب على الشركة أن تستثمر فيه أولا حتى يتسنى لها أن أن تستثمر به ثانيا.
 
السؤال رقم (18)
 
لم تقم شركة اسنيم بتقديم زيادات مستديمة في الرواتب للعمال منذ بداية الأزمة وانما علاوات ورواتب إضافية فهل ترون ذلك مبررا في ظل أزمة الحديد؟
الجواب
لو افترضنا جدلا أن هذا المبرركان مقنعا سنة 2015 ذروة أزمة انهيار الأسعار عالميا، فإنه اليوم لم يعد مقنعا، ولن يبقى مقنعا للأبد، في النهاية لابد للشركة من مواجهة المشكلة، وحلها عن طريق تبني خارطة طريق لتنفيذ المطالب المشروعة للعمال. فمعدل الأسعار خلال السنة الماضية كان حوالي 71 دولارا للطن، وهو معدل جيد مقارنة بسنة 2015 ،أما إذا كانت الشركة تربط وفائها لعمالها بعودة الأسعار إلى ما فوق 100 دولارا للطن ،فهذا خطأ أكبر من المشكلة نفسها، فالأسعار حسب جل التوقعات من الصعب أن تصل إلى هذا المستوى في الأفق القريب، وهذا ما بيناه في ماورد أعلاه. وعلى العموم أنا أكرر دائما في كل فرصة أتيحت لي أن العمال هم رأس المال البشري الذي لا ينضب، ويجب على الشركة أن تستثمر فيه أولا حتى يتسنى لها أن أن تستثمر به لاحقا.
 
 
السؤال رقم (19)
 
تطالب نقابات عمال اسنيم منذ مدة بتمثيل العمال بمجلس إدارة الشركة فهل من تجارب في هذا المجال في شركات الحديد حول العالم؟
الجواب
إن تمثيل العمال في المجالس العليا لإدارة الشركات ( مجلس الإدارة و مجلس الرقابة ) ليس فكرة جديدة. ففي معظم دول الاتحاد الأوروبي،يحق للموظفين بموجب القانون تعيين ممثلين لهم في هذه المجالس.
وفي الصين ينص قانون الشركات الصيني على أن مجلس إدارة الشركة هو من 5 إلى 19 شخصًا. ويجب أن يكون من ضمنهم ممثلو موظفي الشركة، وممثلي العمال يشاركون في القرارات التي تؤثر عليهم بشكل مباشر من خلال المجالس العمالية،وكذلك تلك التي تؤثر على الشركة من خلال تمثيل النقابات العمالية في مجالس الرقابية،وهناك فائدة كبيرة من هذا التمثيل فهو يعمل على ردم الهوة بين الإدارة والعمال .
ولنا أن نتسائل كيف كان سيكون إضراب عمال اسنيم الذي لايزال مستمرا لو كان لهم ممثلين في الإدارة العليا؟؟
أليس هذا التمثيل كان سيشكل لدى العمال المضربين فهماً أفض لتكاليف التعدين،وحالة السوق الدولي للمادة الخام، وبالتالي حالة شركتهم ؟مما قد يساهم في وقف الإضراب أو على الأقل جعله أكثر عقلانية .
أليس هذا التمثيل المطلوب كان سيكون بمثابة حاضنة قوية للمفاوضات بين العمال والشركة؟ وعليه أنا بدوري اضم صوتي إلى صوت العمال، و أقول أن تطوير شركة اسنيم، واعادة هيكلتها اصبح ضرورة حتمية، فنظام إدارة الثكنات العسكرية للمستعمر الفرنسي البغيض الذي ورثته اسنيم، ومازالت متمسكة به لم يعد يصلح لإدارة الجيوش في القرن 21 فما بالك بإدارة الشركات.
السؤال رقم (20)
 
تقدم اسنيم خدمات اجتماعية عديدة لساكنة الولاية فضلا عن إسهامها في الاقتصاد الوطني فكيف ترون أضرار خصخصتها وانعكاس ذلك على البلد؟
 
الجواب
ذكر الصحفي محمدن آكاه المدير الناشر السابق لموقع الحصاد الاقتصادي في مقابلة له على قناة الساحل سنة 2015 أن موريتانيا هبة الحديد، و في اعتقادي هذه الجملة تختصر دور اسنيم في بلادنا، الذي لا يقتصر على الدور الاقتصادي والاجتماعي بل يطال الدور الجيوسياسي، والأمني. شركة اسنيم رمز سيادي،واسنيم تصف نفسها على موقعها أنها "شركة مواطنة" و المواطنة لا تخصخص. ومع ذلك لابد أن نذكر أن الخصخصة في بعض الأحيان يكون لها فوائد جمة للقطاع الخاص و الحكومة وحتى المواطنين.
 
............................
د. يربان الحسين الخراشي



العلا
الاولى برايم - اسفل الاخبار
نانمرا - اسفل الاخبار
حديد المدينه - اسفل الاخبار
حديد عياد - الاخبار

اخبار متعلقة

موريتانيا: (سابك) موريتانيا تكرم سفير المملكة والرئيس التنفيذي الجديد لشركة (سنيم)
المشاهدة(4935)

خاص - شبكة الحديد والصلب   أقامت (سابك) حفل تكريم لسعادة الدكتور هزاع المطيري، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية موريتانيا، ومعالي ...... المزيد

موريتانيا: مقال حول: السيناريوهات المستقبلية المحتملة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم)؟
المشاهدة(8134)

يمثل احتياط بلادنا المؤكد من الحديد الخام حتى سنة 2014 نسبة %0.79 من الاحتياط العالمي ..... المزيد

موريتانيا: ضرائب مستحدثة للجمارك الموريتانية عند استيراد منتجات حديد الخرسانة
المشاهدة(4832)

صادقت الحكومة الموريتانية في اجتماعها قبل الأخيرة على مشروع تعديل في مدونة الضرائب، وآخر في مدونة الجمارك، وذلك ضمن مشروع ميزانية ..... المزيد

اضف تعليق