مصر : منتجو الحديد يرحبون بفرض مصر رسوم إغراق نهائية على الواردات

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 11:32 مساءً المشاهدة(1271)

 

 
 
أجمع مشاركون في الاجتماع السنوي رقم (21) لمنظمة أبحاث الصلب العالمية «ميتال بوليتان»، المنعقدة حاليا في دبي، على أن ازدهار النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مرهون بارتفاع أسعار البترول.
 
واتفق المشاركون على أن أسعار البترول المنخفضة رغم تحسنها البسيط، مازالت مؤثرا سلبيا علي حركة النمو الاقتصادي في تلك المنطقة، مؤكدين أن معدلات النمو الجيدة التي حققتها اقتصاديات المنطقة خلال فترات سابقة كانت ناتجة في الأساس عن ارتفاع أسعار البترول.
 
وأكدت المناقشات حول أوراق العمل المعروضة في المؤتمر تنامي الدور الإيراني في تغطية استهلاك المنطقة من حديد التسليح، كما أن مشاريع إعادة إعمار سوريا والعراق ستمر عبر بوابة طهران وموسكو.
 
وقال المشاركون: إن «الأداء الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهد خلال السنوات الأخيرة ارتفاعا حادا، لكنهم أظهروا خوفهم من بدايات محتملة لتراجع حاد في النمو».
 
كما كشفت المناقشات عن أن السعودية خفضت من إنفاقها على مشاريع البنية الأساسية والنقل بنسبة 63%، كما انخفضت قيمة العقود الجديدة الموجهة لمشاريع البنية الأساسية في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 15%، مقارنة بذات المعدلات التي تحققت في عام 2015.
 
وقال جورج متي، رئيس القطاع التسويقي بمجموعة عز الدخيلة، في كلمته أمام الاجتماعات، إن هناك مؤشرات على عودة تعافي اقتصاديات المنطقة، لكنها مؤشرات بطيئة، خاصة في الدول التي تعتمد على عائداتها من تصدير البترول في تمويل مشاريع البنية الأساسية، لافتا إلى أن انخفاض الأسعار وخفض الإنتاج تسبب في تراجع الاستثمارات الحكومية، وهو ما انعكس على تراجع الاستهلاك والاستثمار الخاص.
 
وأضاف أن انخفاض إيرادات البترول أثر سلبيا على استهلاك الصلب في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تراجع استهلاكه 1% خلال العام الحالي، ليصل 72 مليون طن، مقارنة بعام 2016، مشيرا إلى أن الطلب على منتجات حديد التسليح في تلك المنطقة مازال أقل مما تحقق في عام 2015.
 
وتوقع القيادي بمجموعة عز الدخيلة استمرار انكماش الطلب على الحديد في شمال أفريقيا، بسبب تأثيرات عملية تعويم العملة في مصر، خاصة أن الاستهلاك المصري يمثل 50% من إجمالي الاستهلاك في شمال أفريقيا، لافتا إلى أن مصر والجزائر هما الأقل اعتمادا على استيراد الحديد من الخارج بين دول المنطقة، خاصة بعد الإجراءات الحمائية الحكومية للصناعات الوطنية في البلدين.
 
وتابع: «الإجراءات الحمائية للصناعات الوطنية في مصر خفضت واردات الحديد من الخارج بنسبة 77%، مقابل 80% في الجزائر خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي»، لافتا إلى أن واردات الشرق الأوسط الإجمالية سجلت انخفاضا بنحو 40% في الـ8 أشهر الأولى من العام.
 
يأتي هذا في الوقت الذي رحب فيه المنتجون المصريون بقرار الحكومة بفرض رسوم إغراق نهائية على الواردات من حديد التسليح الصيني والتركي والأوكراني لمدة 5 سنوات.
 
وقال إبراهيم السجيني، رئيس وحدة المعالجات التجارية بوزارة التجارة والصناعة، إن سلطة التحقيق المصرية بشأن هذا الملف ستبلغ منظمة التجارة العالمية بالقرار وكافة الإجراءات التي تم اتخاذ القرار على ضوئها، بما فيها الوثائق الخاصة بتلك التحقيقات التي تمت مع كل أطراف القضية.
 
وأضاف «السجيني»، في تصريحات على هامش مشاركته في اجتماعات «ميتال بوليتان» في دبي، أن التحقيقات أثبتت وجود هوامش إغراق في المنتجات المستوردة من الدول الثلاث بنسب تتراوح بين 7 و30%.
 
وكشف «السجيني» عن أن قرار رسم الإغراق سيشمل حديد التسليح من الأطوال واللفائف والبليت والعيدان.
 
 
........................
المصرى اليوم
 
من جانبه، قال جمال الجارحي، رئيس غرفة الصناعات المعدنية، إن المصانع كانت مهددة بالتوقف ما لم يصدر القرار، لافتا إلى أن المصانع المصرية تعرضت لضغوط كبيرة، بسبب ممارسات الإغراق على مدار السنوات الـ6 الماضية.



اخبار متعلقة

مصر : التنمية الصناعية : طرح 60 مليون متر أرض مرفقة للمجتمع الصناعى بحلول 2020
المشاهدة(228)

أكد أحمد عبد الرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية، أن الهيئة تعتزم طرح 60 مليون متر مربع أرض صناعية بحلول عام 2020، فى إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة الهادفة لتوفير أرض مرفقة للمجتمع الصناعى.   وأضاف عبد...المزيد

مصر : أهم 7 معلومات عن المنطقة الصناعية الروسية فى مصر
المشاهدة(297)

تعد المنطقة الصناعية الروسية فى مصر، الأهم للشركات الروسية للدخول إلى السوق الأفريقى عامة ومصر خاصة.المزيد

مصر : "الحديد والصلب" تحدد أسعار بيع منتجاتها للتصدير والسوق المحلية
المشاهدة(482)

وافق مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية على تحديد أسعار بيع منتجات الشركة للتصدير والسوق المحلية، وقالت الشركة في بيان لها إنه تم تحديد السعر طبقاً للأسعار العالمية من واقع مجلة ميتال إكسبيرت والمتعاقد عليها من...المزيد

اضف تعليق