rehab

السعوديه : الهيئه السعوديه للمواصفات تلزم اصحاب مصانع الحديد بمواصفات قياسيه جديدة

الثلاثاء 03 يناير 2017 10:53 صباحاً المشاهدة(411)

 

اعتمدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بداية من العام الجاري، مواصفات قياسية جديدة في صناعة الحديد، تُلزم أصحاب مصانع الحديد بأنواعه، خصوصاً الملون بألا تتجاوز نسبة مادة الرصاص في الدهانات عن 90 ملي جرام لكل كيلوجراما، وألا تقل مادة الزنك عن 90 جراما في كل متر مربع، علاوة على أن تلتزم الشركات بطباعة جميع مكونات المنتج وهويته على كل متر طولي.

 

وبلغ عدد المواصفات القياسية السعودية الخاصة بقطاع التشييد ومواد البناء أكثر من 3700 مواصفة قياسية سعودية، تمثل 13 في المائة من إجمالي عدد المواصفات القياسية السعودية المعتمدة، فيما تعكف الهيئة على إعداد 84 مواصفة قياسية سعودية جديدة في هذا المجال.

 

وأكدت الهيئة، استمرار مشاركتها مع الجهات الرقابية ذات العلاقة في نشاطات الرقابة على المنتجات المستوردة والمصنعة محليا، إذ تقوم الهيئة بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتجارة بالتفتيش على عدد من المصانع الوطنية للتحقق من مدى التزامها بالمواصفات القياسية السعودية، ومخالفة المخفقين في تحقيق المواصفات القياسية المعتمدة حتى تتمكن من القيام بالإجراءات التصحيحية وتوفير نظام جودة يراقب عملية إنتاجها.

 

وتعتمد المملكة، المواصفة الأمريكية في مواصفاتها الوطنية، وفي ظل أن التعديلات التي أجريت على المواصفتين الأمريكيتين أصبحتا نافذتين في السعودية كذلك، لذا جاء إلزام الصناعة المحلية بالمعايير الجديدة وتشديد الرقابة على الواردات أيا كان مصدرها دولياً أو عربياً أو خليجياً، وذلك من أجل ضمان عدم انتشار منتجات حديد تحتوي على مادة الرصاص التي أثبتت دراسات عالمية وتقارير صادرة عن منظمة الصحة العالمية أنها تتسبب في أكثر من 600 ألف حالة تسمم وأكثر من 143 ألف حالة وفاة سنوياً.

 

وفي سياق مواز، بحثت الهيئة خلال اجتماع تنسيقي مع عدد من مسؤولي الأمن العام (الإدارة العامة للمرور والقيادة الخاصة لأمن الطرق) في مختلف مناطق المملكة، تعزيز سبل التعاون في مجال حملة التوعية بحواجز الأمان الخلفية والأمامية والجانبية في الشاحنات، ودورها في الحد من الحوادث المرورية التي تشهدها طرق المملكة.

 

وقال المهندس عبدالله القحطاني؛ نائب محافظ هيئة المواصفات، إن حملة حواجز الأمان في الشاحنات، هي حملة توعوية تشارك فيها هيئة المواصفات مع وزارة النقل وهيئة النقل العام والإدارة العامة للمرور والقوات الخاصة لأمن الطرق والجمارك السعودية، مبيناً أن الحملة تحظى بدعم الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

 

وأكد، أن نجاح الحملة يرتكز في الأساس على جهود رجال المرور وأمن الطرق سواء من ناحية المراقبة أو دعم وتعزيز الجانب التوعوي لقائدي وملاك الشاحنات من مرتادي طرق المملكة المختلفة الذين يمرون على نقاط التفتيش المنتشرة في جميع مناطق المملكة، منوهاً أن هذا الاجتماع التنسيقي هو نتاج لعدد من الاجتماعات التي تم إجراؤها بين قيادات الجهات المعنية.

 

من جهته، أشار سعد المسيحل إلى أن الهيئة تعمل بشكل جدي على تعزيز التعاون وتضافر الجهود مع مختلف الجهات، مبيناً أهمية الحملة كونها أحد الأدوات المهمة لتعزيز السلامة المرورية والحد من الحوادث الخطيرة على الطرق في المملكة والحفاظ على الأرواح والممتلكات. إلى ذلك اطلع المشاركون على شرح تفصيلي لمراحل تطبيق حواجز الأمان، ودور كل جهة من الجهات المشاركة، والرؤى المستقبلية لهذه الحملة وأهدافها.

 

وكانت هيئة المواصفات قد أطلقت حملة إعلامية للتوعية بأهمية حواجز الأمان في الشاحنات، وذلك بالتعاون مع وزارة النقل وهيئة النقل العام والإدارة العامة للمرور والقوات الخاصة لأمن الطرق والجمارك السعودية، للتأكيد على ضرورة الالتزام باللوائح الفنية السعودية الخاصة بتركيب حواجز الحماية الخلفية والأمامية والجانبية للشاحنات للحد من الحوادث بين الشاحنات والمركبات الصغيرة.

 

.............

الاقتصاديه



اخبار متعلقة

مصر : 1.8 مليون طن إجمالى واردات الحديد فى 2016 قيمتها مليار دولار
المشاهدة(60)

بلغت فاتورة واردات الحديد المسلح خلال العام الماضى نحو 1.8 مليون طن بقيمة مليار دولار، مقابل 1.1 مليون طن العام الماضى بقيمة لا تتخطى 650 مليون دولار. المزيد

عربية : الاتحاد العربى للحديد والصلب :الاغراق يتزايد فى الأسواق الخليجية
المشاهدة(515)

أكد الاتحاد العربي للحديد والصلب، أن ظاهرة الإغراق بالحديد المستورد تظهر وتتزايد بوضوح في أسواق منطقة الخليج وبعض الدول العربية، داعيا الأجهزة المعنية بإغراق الحديد بالسعي للحد من هذه الظاهرة . المزيد

مصر : غرفه القاهره التجاريه : الركود التضخمي يهدد الأسواق
المشاهدة(583)

كدت غرفة القاهرة التجارية أن زيادة معدلات التضخم مع وجود حالة من الركود في الأسواق تنذر بدخول مصر مرحلة الركود التضخمي الأمر الذي يتطلب سرعة اتخاذ إجراءات عاجلة تلافي الدخول في تلك المرحلة‏.‏المزيد

اضف تعليق