أخبارالسعودية

السعودية: تراجع بواردات الصلب التركي.. وأرتفاع فائض الحديد بالمملكة لتراجع مستوى الطلب خلال 2016

الخميس 22 سبتمبر 2016 01:28 مساءً المشاهدة(5309)

أوضحت مصادر مطلعة على قطاع الحديد السعودي استقرار الأسعار خلال الربع الأخير من العام الحالي.. مبينة أن الأرقام المتوافرة تشير إلى وصول الفائض إلى 2.5 مليون طن جراء تراجع مستوى الطلب خلال العام الحالي.. متوقعة عدم تجاوز حجم الاستهلاك المحلي حاجز 7.2 مليون طن مقابل 10 ملايين طن في عام 2015.
 
كما أشارت المصادر أن غالبية المصانع الوطنية تعمل بنحو 65% من الطاقة القصوى.. بينما تبلغ الطاقة المعطلة 35%.. مرجعة ذلك لمخاوف المصانع الوطنية من تزايد الفائض.. وبالتالي تعرضها للخسائر.. خصوصا في ظل الدراسات المتوافرة التي ترجح تراجع حجم الاستهلاك المحلي.. حسبما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية.
 
وأفادت بأن الطاقة الفعلية للمصانع الوطنية تبلغ 12 مليون طن سنويا، وأن انخفاض الطلب على الحديد العام الحالي انعكس بصورة واضحة على الاستيراد من الخارج، إذ إن إجمالي الحديد التركي المستورد خلال الأشهر التسعة الماضية لم يتجاوز 75 ألف طن، في حين بلغ في الفترة نفسها من العام الماضي 500 ألف طن.
 
وذكرت  صحيفة عكاظ أن المصادر بينت  أن استقرار أسعار منتجات حديد التسليح يخالف اتجاه المواد الخام المستوردة.. إذ سجلت أسعار كتل الصلب خلال الأشهر الماضية ارتفاعا بمقدار 18% ليقفز السعر إلى 380 دولارا (1425 ريالا).. مقابل 320 دولارا (1200 ريال) للطن بزيادة 60 دولارا (225 ريالا)، فيما يبلغ سعر الخردة 220 دولارا (825 ريالا) للطن في السوق العالمية، ونحو 800 ريال للطن محليا.
 
وقالت المصادر: «أسعار الحديد تختلف باختلاف الجودة، وتتفاوت بين 1800 – 2100 ريال للطن، كما أن أسعار السلع على اختلافها مرتبطة بالعوامل الخارجية والداخلية بشكل عام، إذ إن الأوضاع الاقتصادية العالمية غير مشجعة على الإطلاق في المرحلة الراهنة، كما أن تراجع المشاريع الحكومية انعكس بصورة مباشرة على حجم الاستهلاك المحلي خلال العام الحالي».
 
وذكرت المصادر أن منتجات الحديد في السوق المحلية مصنفة على ثلاث درجات، الأولى التي تنتجها ثلاثة مصانع كبار تستحوذ على 60% من الإنتاج، الدرجة الثانية وهي منتجات أقل جودة، والدرجة الثالثة منتجات ذات جودة متدنية.
 
وأشارت إلى أن منتجات الدرجة الثالثة ليست معتمدة لدى الدوائر الحكومية؛ نظرا إلى انخفاض مستوى الجودة مقارنة مع المنتجات الأخرى بالسوق المحلية.
 
ويبلغ إجمالي إنتاج الحديد المسلح في السعودية 4.7 مليون طن سنويا.. تستحوذ "سابك" على النسبة الأكبر من الطاقة الإنتاجية للمصانع السعودية.. حيث يبلغ إنتاجها 2.8 مليون طن سنويا.. ويأتي بعدها مصنع الاتفاق بطاقة إنتاجية تبلغ 1.3 مليون طن.. بينما تبلغ إنتاجية مصنع الراجحي 500 ألف طن.. واليمامة 500 ألف طن.. و100 ألف طن لمصنع الجوهرة. 
 
........................
شبكة الحديد والصلب



اخبار متعلقة

السعودية: إلزام جميع مقاولين المشروعات الحكومية بالمملكة باستخدام الحديد المحلي
المشاهدة(4904)

بناء على الأوامر السامية بالمملكة وتشجيعاً للمنتج المحلي طلب المهندس شعيل العايض رئيس اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف ..... المزيد

السعودية: اتفاقية تعاون بين (يونيكويل) وجمعية (سند) للتوعية ضد مخاطر مادة الرصاص
المشاهدة(2516)

استمرارا لحملات التوعية الاجتماعية التي قامت بها الشركة العالمية لطلاء المعادن المحدودة (يونيكويل) منذ ما يقارب ..... المزيد

السعودية: البنيان: إعادة هيكلة شركة "حديد" التابعة لشركة "سابك" لخفض النفقات وتعزيز الإنتاج
المشاهدة(2850)

كشف يوسف عبدالله البنيان.. الرئيس التنفيذي لشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).. إن سابك بصدد إعادة هيكلة شركة ..... المزيد

اضف تعليق