أخبارالاردن

الأردن: مواصلة انخفاض اسعار حديد التسليح للشهر الثاني وطرح مشاريع مختلفةضرورة ملحة لانعاش قطاع الصلب

الأحد 12 يونيو 2016 03:35 صباحاً المشاهدة(2122)

 واصلت اسعار مادة حديد التسليح تسجيل انخفاضات جديدة في مستويات اسعارها للشهر الثاني على التوالي، وذلك بعد سلسة من الارتفاعات والتي طرات على اسعار المنتج محليا بداية العام الحالي، حيث قفزت اسعار مادة حديد التسليح خلال فترة الربع الاول من العام الحالي لتصل لحوالي 490 دينارا للطن وذلك بعد ان كان يباع خلال العام الماضي بسعر لا يزيد على 340 دينارا للطن واصل لكافة المشاريع حول المملكة. 
 
وانخفضت اسعار مادة حديد التسليح محليا خلال الشهر الحالي بواقع 40 دينارا للطن، حيث يباع طن الحديد حاليا بسعر حول 380 دينارا للطن لكافة المشاريع مع وجود فروقات بسيطة في حال النقل الى الاماكن والمحافظات البعيدة. 
 
وما ساهم برفع الاسعار سابقا هو الارتفاعات الكبيرة التي طرات على سعر خام البلت عالميا، بالاضافة الى قيام الصين بخفض انتاجها مما اثر على حركة السوق العالمية ومعدلات الطلب، وذلك بعد ان عملت سابقا على اغراق الاسواق من خام البلت والذي يعتبر المادة الاساسية في صناعة حديد التسليح والصلب. 
 
وبرغم الانخفاضات التي طرات على اسعار المنتج الا ان معدلات الطلب على مادة حديد التسليح بقيت ضمن مستوياتها حيث يعاني القطاع منذ ثلاثة اعوام تراجعا مستمرا وركودا في الطلب وهو ما اثر على عدد كبير من التجار ودفع بهم الى التوقف عن العمل والانتقال الى قطاعات اخرى ذات جدوى اقتصادية في ظل الظروف الراهنة. 
 
وفي هذا السياق قال تاجر وموزع حديد / جمال المفلح ان اسعار مادة حديد التسليح قد تراجعت محليا بواقع 40 دينارا للطن خلال الشهر الحالي، مشيرا ان متوسط سعر طن الحديد حاليا حول 380 دينارا للطن. 
 
وقال ان القطاع سجل خلال الشهر الماضي ايضا تراجعا في الاسعار مشيرا ان هنالك مجموعة من الاسباب المباشرة لانخفاض الاسعار اهمها تراجع اسعار المشتقات النفطية على الصعيد العالمي والمحلي مما اثر بشكل مباشر على سعر المنتج محليا،  حيث ساهم ذلك في خفض كلف النقل والتصنيع مقارنة بما كان  عليه في السابق. 
 
كما ان توازن العرض والطلب على المنتج وذلك بعد ان شهدت الاشهر السابقة تجاذبات مختلفة نتيجة قيام الصين بخفض انتاجها بعد ان اغرقت الاسواق من خام البلت مما اثر ذلك سلبا على السوق العالمي وهو ما انعكس سلبا ايضا على واقع السوق محليا. 
 
واكد انخفاض مستويات الطلب حاليا الى ما دون مستوياتها مقارنة بالاشهر العادية، مشيرا ان لطبيعة الشهر الفضيل وتوقف العمل بالمشاريع وتدني الطاقة الانتاجية للعمالة دورا مهما في ذلك. 
 
وتوقع بقاء الطلب على حاله خلال الشهر الحالي، مشيرا الى اهمية الاسراع في طرح مشاريع وعطاءات حكومية جديدة بحيث يتسنى للتجار توفير السيولة المادية اللازمة لهم لتامين اجور عمالهم ومحالهم ولتحريك السوق ودوران راس المال. 
 
بدوره قال التاجر محمد عبابنة انه ورغم تراجع الاسعار محليا الا ان ذلك لم يؤثر على نشاط السوق خلال الفترة الحالية، مشيرا الى  ان فترة شهر رمضان تشهد بالعادة طلبا ضعيفا وركودا في الطلب على كافة عناصر البناء. 
 
واشار:  يعاني القطاع منذ فترة 3 سنوات تراجعا كل عام مقارنة بالعام الذي يليه، مشيرا : نأمل ان تشهد الاشهر المقبلة حركة افضل وذلك مع دخول اشهر الذروة والتي يشهد فيها قطاع الاسكان نشاطا كبيرا، مشددا على اهمية طرح عطاءات حكومية لمشاريع مختلفة لما لها من دور مهم في تحريك السوق ودفع عجلة التنمية. 
 
..................
الدستور الأردنية



اخبار متعلقة

الأردن: غرفة صناعة الأردن: نشرة استرشاديه لأسعار بيع حديد التسليح
المشاهدة(2001)

أصدرت غرفة صناعة الأردن بالاتفاق مع مصانع الحديد الوطنية أمس نشرة استرشاديه لأسعار بيع ..... المزيد

الأردن: نشرة استرشادية أسبوعية لأسعار حديد التسليح الأردني
المشاهدة(2057)

أصدرت غرفة صناعة الأردن بالاتفاق مع مصانع الحديد الوطنية اليوم السبت نشرة إسترشادية جديدة لأسعار ...... المزيد

الأردن: غرفة صناعة الأردن: نشرة استرشادية جديدة لأسعار حديد التسليح المحلي ليوم الاثنين
المشاهدة(2172)

أصدرت غرفة صناعة الأردن بالاتفاق مع مصانع الحديد الوطنية امس الاحد نشرة استرشادية جديدة لأسعار بيع  ......المزيد

اضف تعليق