rehab

أخبار مصرية

مصر: (الحديد والصلب)رداً على هجوم ساويرس..لا نُكلف ميزانية الدولة أي أعباء وندفع ضرائب300مليون جنية

الأربعاء 16 مارس 2016 07:06 صباحاً المشاهدة(3367)

خاص – شبكة الحديد والصلب
 
"الحديد والصلب المصرية": لا نُكلف ميزانية الدولة أي أعباء
وندفع للدولة ضرائب تقدر بـ300 مليون جنية
ونمتلك أكبر ورش على مستوى الشرق الأوسط
وأصول الشركة السوقية تقدر بـ 20 مليار جنية ويزيد
وكل ما تحتاجه الشركة هو التطوير
يجب أن نفرق بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة 
وبين رجال الأعمال الذين يهدفون لإقامة مشروعات تطغى على سلطة الدولة
 
حول ما تردد الأسبوع الماضي من آراء لرجل الأعمال نجيب ساويرس.. رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للإنشاءات والاتصالات.. بوسائل الإعلام وتابعته الصحف الإلكترونية في حواره ببرنامج "حوار الأسبوع" على قناة CNBC عربية.. وهجومه الشديد على القطاع العام وبالأخص شركة الحديد والصلب المصرية" والغزل بالمحلة .. وقوله: "أن الحكومة  وبتطبطب على المصانع اللى بتخسر مئات الملايين فى المحلة والحديد والصلب .. وتابع ساخراً .. "قلعة الصناعة الوطنية".. معلقا: "قلعة مين يابا!..
 
وأضاف ساويرس قائلاً: "الحكومة بتدفع فلوسها فى الخسائر.. ونحن ندفع أموالنا فى الضرائب عشان شركة حديد حلوان تخسر 500 مليون والمحلة 7 مليارات كل سنة خوفاً من العمال.. 
 
كما دعى ساويرس إلى بيع تلك الشركات الخاسره من وجهة نظره الخاصة.. وأيضاً دعى لضرورة فتح المجال بشكل أكبر أمام القطاع الخاص للاستثمار فى مصر..
 
ورداً على هذا الحوار الذي اعتبرته "شركة الحديد والصلب" مسيئاً لها لأنه يحمل من وجهة نظرهم نظرة ضيقة ومعلومات مغلوطة عن طبيعة الشركة وإنتاجها ومكانتها وكما أن مقارنتها مع شركات الحديد الخاصة مقارنة غير منطقية.. حيث ذكرت الشركة في خطابها ما يلي: 
 
قال الدكتور جمال سليمان.. مدير العلاقات العامة بشركة "الحديد والصلب المصرية" في خطاب موجه لرجل الأعمال ساويرس.. تلقت "شبكة الحديد والصلب" نسخة منه رداً على تعليقاته الساخرة وهجومه على الشركة.. موضحاً أن "الصلب المصرية" لم تحصل على مليم واحد من الحكومة بل أنها تدفع ضرائب للدولة تقدر بـ300 مليون جنية .. وأن الخسائر التى تتداولها وسائل الإعلام هي في الحقيقة خسائر دفترية نتيجة الفروق المحاسبية بين تكلفة المنتج وسعر البيع"..
 
وتابع الدكتور سليمان في خطابه أن "الشركة غير مدينة لأي بنك.. ولا تكلف ميزانية الدولة أي أعباء خاصة بأجور العمالة وتأميناتها"..  
 
وأوضح سليمان أن ساويرس يمتلك معلومات مغلوطة حول شركة "الحديد والصلب المصرية" وللأسف رددها لوسائل الإعلام ..
 
كما أوضح سليمان أن "الحديد والصلب المصرية" تمتلك أكبر ورش على مستوى الشرق الأوسط من حيث الماكينات والمسابك وورش الكهرباء.. كما إنها تنفرد بإنتاج بعض المنتجات.. مثل الكمر المجرى والمتوازي والعريض.. الذي لا ينتج على مستوى الوطن العربي إلا من خلال الصلب المصرية.. كما أن الورش تخدم الشركات التابعة والسوق المحلي.. 
 
وأعلن سليمان أن كل ما تحتاجه الشركة هو التطوير .. وما يحتاجه التطوير ليس بالكثير إذا ما قيس بقدرات الشركة الهائلة.
 
كما ذكر الدكتور سليمان أن مشكلة القطاع العام وشركة" الصلب المصرية" بشكل خاص يسيرة الحل إذا ما توفرت ثلاث أمور أساسية:
 
الأولى: توافر الإرادة السياسية التى بدأت تعود بعد 30 يونيو لتطوير القطاع العام..
 
الثانية: استغلال إمكانيات الشركة وأصولها السوقية التى قدرت بـ 20 مليار جنية.. وإن كان يزيد عن هذا.. ولكن التقيم السوقي الحالي يسمح للشركة برفع رأس مالها.. وضمان ما يتم ضخه من استثمارات.
 
والأمر الثالث من وجهة نظره: إعطاء صلاحيات أكبر للإدارة في شركات القطاع العام لتحقيق النجاح والقابلية للمساهمة في ميزانية الدولة.
 
كما أشار في الخطاب إلى أن النظر بمنطق رأس المال والمكسب والخسارة  ليس صحيحاً وموضوعياً في كثير من الأحيان.. فأحياناً يخضع للمصالح الشخصية ويصب بقصر النظر في شأن الصالح العام..
 
وأضاف أن الأمثلة على مساوء القطاع الخاص لا تحصى.. ونكتفي بتدني الأجور بالنسبة لساعات العمل الكثيرة والأستغناء التعسفي.. وطلب الإستقالة الذي يشترط تقديمه مع مسوغات التعيين.
 
وأكد أن القطاع الخاص مازال يحتاج إلى الكثير من التشريعات التى تضمن الحقوق.. وتحافظ على سيادة الدولة.
 
ولفت الدكتور سليمان في خطابه الموجه لرجل الأعمال ساويرس والذي تلقت "شبكة الحديد والصلب" نسخه منه للنشر.. أن المقارنة بين شركة "الصلب المصرية" وشركات الحديد الخاصة مقارنة غير منطقية لأعتماد الصلب المصرية على خامات طبيعية مستخرجة من الواحات البحرية.. ويتم تصنيع الخام من مراحله الأولى.. أما الشركات الخاصة تعتمد على مرحلة الدرفلة.. والقليل منها يقوم باختزال أكاسيد الحديد قبل الدرفلة.
 
وشدد سليمان على إنه يجب أن نفرق بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تكفل العيش وتتيح فرص العمل والنمو السريع وتحقق طموح العمل الحر.. وبين رجال الأعمال الذين يهدفون إلى إقامة مشروعات تطغى على سلطة الدولة .. ومثل هذه المشروعات يجب بشكل أو بآخر أن تكون الدولة شريكة فيها خاصة في دول العالم الثالث.. 
 
وأضاف من وجهة نظره .. أنه لا بد من التعدد والتنوع لا على الأحادية التى يسهل ضربها.. وأحد مظاهر ذلك التنوع هو التكامل بين العام والخاص.. وفرض الدولة لسيادتها لتحقيق إنسجام وتناغم الكل.. فحين تتصارع القوى والمصالح الشخصية يكون الجميع على حافة الهاوية .. وإن محاولة الاستمرار تتحقق من خلال التطوير والتحديث والاحتفاظ بما نملك.. وليس التوقف والبيع فالبائع بأي ثمن خاسر.. والمشتري دائماً رابح مهما كان الثمن.
 
وحرصاً من "شبكة الحديد والصلب" على عرض الرأي والرأي الآخر أو - حق الرد - لتوضيح الصورة بالشكل الصحيح.. ولتقارب وجهات النظر.. تم نشر صورة من نص الخطاب الذي أرسلته شركة "الحديد والصلب المصرية" إلى رجل الأعمال ساويرس والذي تلقت "شبكة الحديد" نسخة منه.
 
..................
مروة صبحي 
مسئول قطاع الاخبار - شبكة الحديد والصلب



صور اخرى

اخبار متعلقة

مصر : كيف تدار الحرب فى السوق السوداء بعد انهيار الدولار إعلاميًا
المشاهدة(6138)

أصيب المتعاملون في سوق الصرف بالذهول من الهبوط الحاد في سعر الدولار خلال الساعات الماضية، وذلك في الوقت الذي المزيد

مصر : مبادرة حديد عز للحفاظ على السوق والمستهلك بتخفيض الاسعار بناء على نزول الدولار
المشاهدة(17581)

فى مبادره غير عادية لشركة حديد عز للحفاظ على السوق والمستهلك بتخفيض اسعار الحديد حيث اعلنت حديد عز المزيد

مصر : رسم بيانى يوضح اسعار حديد التسليح لكل المصانع لشهر نوفمبر 2016
المشاهدة(8660)

مصر : رسم بيانى يوضح اسعار حديد التسليح لكل المصانع لشهر نوفمبر 2016 خاص شبكة الحديد والصلب المزيد

اضف تعليق