rehab

أخبارالسعودية

السعودية: الحديد المستورد يضغط على المحلى.. والمملكة هدفاً للشركات العالمية لأنها الأعلى إستهلاكاً

الاثنين 07 مارس 2016 01:03 مساءً المشاهدة(2161)

تجار الحديد بالسعودية: الحديد المستورد يضغط على المحلى والمملكة هدفاً لشركات الحديد العالمية لأنها الأعلى إستهلاكاً
 
أكد تجار أن أسعار حديد التسليح في السعودية مرشحة لانخفاض جديد خلال الشهر المقبل، فيما أكد آخرون أن الأسعار ستشهد ثباتاً خلال 2016 مع ارتفاع طفيف محتمل في نهايته.
 
وسجلت أسعار الحديد انخفاضاً قبل نحو شهر لتتراوح أسعار الطن (بيع الأسواق) بين 1650 و1880 ريالاً من المنتج المحلي والمستورد، وهو أدنى سعر تبلغه منذ أكثر من عقد من الزمن، بحسب صحيفة "الحياة".
 
وأوضح تجار أن حديد سابك هو الأعلى سعراً في السوق 1880 ريالاً، فيما يبلغ سعر الحديد الصيني 1650 ريالاً، وبين السعرين تتفاوت أسعار الحديد من الشركات الوطنية والمستورد الخليجي، إذ يبلغ سعر حديد "الاتفاق" 1800 ريال، والإماراتي 1700 ريال، مبينين أن التجار خلال الفترة الماضية يبدون تفاؤلاً باستقرار الأسعار محلياً مع استمرار الطلب المحلي، رغم أن التوقعات العالمية تشير إلى استمرار أزمة الحديد عالمياً بسبب توقعات النمو الصيني أكبر منتج للحديد في العالم.
 
وأوضح محمود المتوكل، مدير مبيعات لشركة مواد بناء، أنه من الصعب توقع أسعار للحديد خلال الفترة المقبلة بسبب التراجع العالمي في الأسعار، مبيناً أن وصول طن حديد التسليح إلى نحو 1650 ريالاً قبل نحو سنتين أمر غير معقول، ولكنه حدث اليوم، لذلك قد تنخفض الأسعار بسبب استمرار التوقعات السلبية حيال الاقتصاد الصيني والأوروبي.
 
وأشار إلى أن الحديد المستورد في السوق المحلية يضغط على أسعار منتجات المصانع السعودية، ويدفع بصناعة الحديد إلى مزيد من الانخفاض، ورغم أن السعودية تتصدر الدول العربية في صناعة الحديد، إلا أنها في الوقت نفسه لا تزال الأعلى في الاستهلاك ما يجعلها هدفاً لشركات الحديد العالمية.
 
وأوضح رضا الخلف (تاجر حديد ومواد بناء) أن الفارق في أسعار الحديد بين الأدنى والأعلى يبلغ نحو 230 ريالاً في الطن، وهو فارق بين المستورد والمحلي، مبيناً أن انخفاض الأسعار يشجع على الإقبال على إنتاج المصانع السعودي للثقة العالية بمنتجاتها، رغم أن المستورد ذو جودة عالية جداً خصوصاً من الإمارات وقطر.
 
وكانت أسعار الحديد في السوق المحلية منذ منتصف العام الماضي بدأت تشهد انخفاضاً شهرياً حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، وكان أكبر خفض ما أعلنته الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في سبتمبر الماضي بخفض سعر بيع التجزئة المحلي لحديد التسليح بواقع 200 ريال، ما يعادل 53.3 دولار للطن.
 
من جانبه، أشار الاقتصادي الدكتور سعيد القحطاني إلى أن الحديد سلعة عالمية وهي مشابهة للنفط، لذلك تأثيرات الأسعار فيها عالميا، مشيرا إلى أن الصين أكبر المنتجين في العالم ولا تزال أسواقها تعاني من ضعف في الطلب، لذلك هي تقوم بإعادة هيكلة صناعة الصلب، ولديها توجه بتقليص صناعة الصلب.
 
.............
العربية نت



اخبار متعلقة

السعودية: إلزام جميع مقاولين المشروعات الحكومية بالمملكة باستخدام الحديد المحلي
المشاهدة(5792)

بناء على الأوامر السامية بالمملكة وتشجيعاً للمنتج المحلي طلب المهندس شعيل العايض رئيس اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف ..... المزيد

السعودية: اتفاقية تعاون بين (يونيكويل) وجمعية (سند) للتوعية ضد مخاطر مادة الرصاص
المشاهدة(2997)

استمرارا لحملات التوعية الاجتماعية التي قامت بها الشركة العالمية لطلاء المعادن المحدودة (يونيكويل) منذ ما يقارب ..... المزيد

السعودية: البنيان: إعادة هيكلة شركة "حديد" التابعة لشركة "سابك" لخفض النفقات وتعزيز الإنتاج
المشاهدة(3360)

كشف يوسف عبدالله البنيان.. الرئيس التنفيذي لشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).. إن سابك بصدد إعادة هيكلة شركة ..... المزيد

اضف تعليق